مجلس الوزراء أقر مشروع البرنامج الاستثماري للبنى التحتية عون: لإقرار مشروع الموازنة بسرعة الحريري: روما2 ناجح وخطان ائتمانيان فر

2018-03-21 21:39:23
A+
A-
315
طباعة الصفحة
Email
شارك g+
غرد
شارك
تمنى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان "يقر مجلس النواب مشروع قانون موازنة العام 2018 في اسرع وقت ممكن"، مجددا التأكيد على ضرورة "عودة النازحين السوريين التدريجية الى المناطق الامنة في بلادهم وعدم انتظار الحل السلمي".

وأبلغ مجلس الوزراء الذي انعقد قبل ظهر اليوم، في قصر بعبدا، مشاركته في القمة العربية المقبلة في الرياض، وتلبيته دعوة قطر للمشاركة في افتتاح مكتبتها الوطنية الكبرى.

من جهته، شدد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري على ان "مؤتمر روما 2 كان ناجحا جدا وترجم الحرص الدولي على الاستقرار والامن في لبنان". واعلن ان "الجانب الفرنسي قدم خطا ائتمانيا سقفه 400 مليون يورو والروسي عرض خطا سقفه مليار دولار، وانه سيتم التواصل مع الدول التي ابدت رغبتها بالمساعدة بشكل ثنائي للتفاهم على اسس هذا التعاون".

واعلن عن "ابلاغ الوفد الاميركي رفع الكونغرس الحظر الذي كان مفروضا على تسليم الجيش اللبناني اسلحة عسكرية معينة"، كاشفا ان "المشاريع التي قدمها لبنان ضمن برنامج الاستثمارات العامة (CIP) ستطرح للبحث وفق اولوياته في مؤتمر سيدر الذي ستواكبه مجموعة اصلاحات".

وكان سبق الجلسة خلوة ثنائية بين الرئيس عون والرئيس الحريري، تم التداول فيها في جدول الاعمال.

بيان مجلس الوزراء 
وتلا وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسبيان البيان التالي: "عقد مجلس الوزراء جلسته الاسبوعية برئاسة فخامة الرئيس وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء والوزراء الذين غاب منهم الوزير طلال ارسلان".

أضاف: "في مستهل الجلسة، هنأ فخامة الرئيس باسمه الشخصي وباسم مجلس الوزراء الامهات في لبنان لمناسبة عيدهن، محييا الدور الذي تقوم به الام اللبنانية في المجالات السياسية والفكرية والاجتماعية. ثم عرض فخامة الرئيس لابرز اللقاءات التي عقدها مع موفدين دوليين زاروا لبنان خلال الاسبوعين الماضيين والمواضيع التي اثارها معهم، وفي مقدمها الانعكاسات المالية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والامنية الناجمة عن العدد الكبير للنازحين السوريين في لبنان، مؤكدا على ضرورة عودتهم التدريجية الى المناطق الآمنة وعدم انتظار الحل السلمي للازمة السورية لتحقيق ذلك. واشار فخامة الرئيس الى ان الظروف التي يعيش فيها النازحون، رفعت نسبة الجرائم التي تقع في عدد من المناطق اللبنانية، على رغم الجهود التي تبذلها الاجهزة الامنية للمحافظة على الامن والاستقرار في البلاد. وتناول فخامة الرئيس مؤتمر روما- 2، شاكرا الحكومة الايطالية على استضافتها وتنظيمها للمؤتمر والدول التي شاركت فيه".

وتابع: "ثم تحدث عن مشروع موازنة 2018، معربا عن امله في ان يقره مجلس النواب في اسرع وقت ممكن بعد انجازه في مجلس الوزراء، وعرض لبعض الملاحظات التي تكونت حول مشروع الموازنة متوقفا عند المطالب التي قدمها مجلس القضاء الاعلى. واشار فخامة الرئيس الى انه سيشارك في مؤتمر القمة العربية الذي سيعقد في الرياض في منتصف الشهر المقبل، كما سيلبي دعوة لزيارة قطر للمشاركة في افتتاح المكتبة الوطنية الكبرى في الدوحة".

الرئيس الحريري 
وقال أوغاسبيان: "ثم تحدث دولة الرئيس الحريري، فهنأ بدوره الام اللبنانية بعيد الامهات منوها بدورها وعطاءاتها. بعد ذلك، عرض لنتائج مؤتمر روما- 2، فأشار الى ان ممثلين عن 40 دولة شاركوا فيه اضافة الى منظمات الامم المتحدة، واطلعوا على المشاريع التي قدمها الجيش والاجهزة الامنية اللبنانية والتي لقيت اهتماما لافتا، وسيتم التواصل مع الدول التي ابدت رغبتها بالمساعدة بشكل ثنائي للتفاهم على اسس هذا التعاون. ولفت دولة الرئيس الى ان الجانب الفرنسي اعلن عن تقديم خط ائتماني سقفه 400 مليون يورو سوف تدرس آلية الاستفادة منه مع وزارة المال".
المصدر : admin
المرسل : Sara Rizk
منذ 1 سنة 2 شهر 4 أسبوع 14 س 2 د 41 ث